الجمعة، 25 فبراير، 2011

السُلطه...و الشُرطه.


في أحـداث الـثوره حـدث ما لا يتخيله عـقل ، وأنهالت علـينا وسـائل الاعـتام الـقديمه بكم لا يُطاق من الاكاذيب و الأفـتراءات و كانها تخاطب مخابيل لا يفهمون . و عادت لتحاول تصحيح مواقـفها فكانت كمن قال عـذراً أقـبح من ذنـب .
حـاولت أن تبرر الخطأ الذي لا يُغتفر لما سمته رجال الشرطه ، والحـقـيقه ان الخطأ لم يقع من رجال الشرطه وإنما كان من رجال السُلطه فهناك فرق كبير بينهما ... وكأنما الأعـتام الـقـديم الذي مازال يمارس هوايته في تضليل متابعيه لا يخجل من نفسه فـراح يمارس دور حمامه السلام بين رجال الشرطه و الشعب . ولم يكلف خاطره بمحاوله المصالحه مع متابعيه ... بالكف عـن الكذب و التضليل .
إذا كان رجال الشرطه يتعاملون مع الناس بطبيعه سلطويه أو بمعني آخر بمنطق العبد والسيد ... وطبعا الشعب هو العبد و هم الأسياد ، فأعـتام أنس الفقي ومن قبل صفوت الشريف تحت رئاسه نظيف يتعامل مع الناس بمنطق ( آسف ) أسكت أنت حمار ما بتفهمش .
القافله تسير...أخطاء حكام تحكموا ودهـماء أدعوا الـزعامه يدفع ثمنها أجيال قـادمه . كما كانت الثوره عـلي الـفـساد فـلتستمر، وأطرد الفساد من داخلي كي أستطيع طرده من الآخرين . و ليس من المعقول أن نُحمل فـرد واحـد أخـطاء نـظام بأكمله . نعم كُلنا شُركاء في تحمل المسئوليه كُل منا حسب مكانه و قدر غلطته ... و لو كانت بالصمت عـندما يقع الخطأ ، فـقد قال الـمثل : السكوت علامه الرضا !!
هـل نعرف الحق ؟ ... إذا كنا نعرفه ... فلما نسكت عـندما يُجار عليه ... يا إلهي ... هـل يقبل احدنا ان يكون شيطانا ... فـكيف يكون أخرص أيضا ؟؟
***

الاثنين، 21 فبراير، 2011

يا الله....حمدا وشكرا.

الحمد لله حمدا كثيرا مباركا فيه ... ميلئ السموات و الارض وما بينهما .
كما ينبغي لجلال وجهه و عظيم سلطانه .
مبروك لنا كلنا ... مبروك من غير مبارك .
لقد بعث اولادنا فينا الحياه مره أخري و جرت الدماء الزكيه تكتب تاريخهم من جديد .
كما جرت الدماء في عروقنا بعدما تجمدت و توقفت عند ما توقفت عنده .
وفي هذا الوقت لابد ان نتوقف كي ننطلق . و حذاري من الانطلاق المفلوت . كما احذر من التوقف المشوب بالتكاسل او التخازل.
لا اعرف كيف ابدأ الخطوه القادمه ... ولكني أتذكر كلمات لصديقي العزيز( محمد الجرايحي ) حين قال: نحن لا نملك غير الكلمه نجاهد بها .
نعم و هي أمانه ولكنها ثقيله ... وثقيله جدا ... سأبدا معكم من ميدان الكلمه .
كلمات من رصاص أوجهها أولا علي عدوي الاول ... نفسي ثم نفسي ثم .....نفسي .