الأربعاء، 27 يوليو، 2011

رمضان كريم

بسم الله الرحمن الرحيم .
السلام عليكم ورحمه الله و بركاته .
كل عام و انتم بخير ...الكلام عن شهر رمضان لم و لن ينتهي . و للحديث مذاق عن شهر الصيام ، و تكون له نكهه خاصه حين يكون حديث ذكريات ... و تشتد نكهته جمالا حين تكون الذكريات أيام الطفوله ...في حياه جدي و جدك ...او نينه او تيته .

تبدأ تباشير شهر رمضان بالظهور مع هلال شهر رجب ...بعض الجدات تصوم من أول رجب حتي نهايه رمضان .
وفيه تـبدأ أيضا الاستعدادات لرمضان ...أولها شـراء( الجـدي ) أو ( الخروف ) أو تستعد الجده بتظغيط البط او الأوز الذي سيتم الأفطار به في رمضان . و عاده ما تقول الجده : يا بناااات زغطوا بحات رمضان ( و البحات جمع بحه ...و البحه هي البطه ) او تقول : طيرات رمضان ...و طيرات تقصد طيور .
وكذلك ننتظر 27 رجب ( الموسم ) كل بيت يبدأ يستعد للموسم في 27 رجب ...بيعملوا ايه في الموسم ؟...كل واحده في بيتها تبدأ تجهز عشا لبنتها المتزوجه بره العيله ...طبعا هي بتبعت لجوز بنتها و بتتلكك ببنتها ...ويقولون نجهز واجب البنت .وواجب البنت في رجب واجب مقدس لا يمكن التقصير فيه او المساس به .
كل هذا في داخل البيت ... و تنتقل العدوي للشارع ...يقص الاولاد والبنات الورق علي شكل فوانيس و يعلقونها علي الابواب و مداخل الحواري . حايه الورق دي زمااااان أما الآن فأنتم أدري بما يحدث . والمناضر تبدأ تفتح ابوابها ...و تجهز المقعد و المنقد ( المنقد إناء من الفخار يوقدون به النار ) طبعا الكلام دا من عشراااات السنين كان رمضان يجي في عز زمهرير الشتاء . و في رمضان لا بد من السهره ...ولا بد من المنقد ...نشتري شجره سنط كبيره و نقطعها لتكون وقود التدفأه في السهره ...و مع خشب السنط حطب القطن ...و قوالح الدره الشامي .
وأول ما يهل شعبان ...يكون لليله النصف مذاق و طعم خاص . فبعض او كل اخوانا الدراويش لهم طقوس خاصه في ليله النص . ولازم الشيخ /محمد الثاني ...مُقرئ السهره هو الذي يصلي بنا صلاه المغرب . جاء من اول النهار ليؤكد التعاقد علي سهره رمضان للمره الثانيه ...فقد جاء في اول رجـب ليُعلن حضوره لصلاه المغرب بالجماعه في نصف شعبان . و بعـد الصلاه تبدأ تـلاوه سـوره ( يس ) بصوت عالي و الجميع يقرأ ...
مع ذكريات رمضان و الحديث عنه ...
سيكون لنا لقاء آخر و لقاء و لقاء والي اللقاء حتي نلتقي .